الثقافة والابداع هما طريق التميز ومن سار على الضرب وصل


    الشعب الصخرية المرجانية

    شاطر
    avatar
    منة الله مصطفى
    Admin

    المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 01/01/2011
    العمر : 19

    الشعب الصخرية المرجانية

    مُساهمة  منة الله مصطفى في السبت يناير 01, 2011 8:13 am

    المقدمة :
    لقد خلق خالق هذا الكون جلَّت قدرته هذه الأرض،وأوجد فيها الإنسان، وأوجد فيها الكائنات الحيّة بمختلف أجناسها وأنواعها. فعالم النباتات يزخر بتنوع واسع من الأشجار الكبيرة الضخمة، والشجيرات الصغيرة والأعشاب المتنوعة، والكائنات الحيّة النباتية الدقيقة وعالم الحيوانات يشمل الحيوانات البرية والمائية والطائرة بمختلف أجناسها وأنواعها، وعالم الكائنات الحيّة الدقيقة يشمل الكائنات المجهرية التي لا يمكن رؤيتها إلاّ بواسطة المجاهر أي الميكروسكوبات ومنها البكتريا والطحالب والفطريات والفيروسات وغيره.







    السلاسل الصخرية المرجانية
    تنمو سلاسل الصخور المرجانية (الشعب المرجانية) في المياه الدافئة للبحار المدارية. وقد يمتد طول هذه السلاسل إلى عدة مئات أو آلاف من الكيلومترات على الرغم من أن ملايين الحيوانات البحرية التي تتكون منها لا يزيد عرض الواحدة عن 3 مليمترات. وهذه الحيوانات التي تعيش مجتمعة في مستعمرات تعرف بإسم " البولب ", وتنتمي إلى فصيلة " قنديل البحر " و " شقيق البحر". وحيوانات " البولب " كائنات رخوة وهلامية الأجسام تشبه الهلام. ولا تغطي أجسامها أي قشور لتحميها, لذلك تبني مساكنها الخاصة من " الحجر الجيري " (كربونات الكالسيوم) المذاب في ماء البحر. وتقوم حيوانات " البولب " ببناء أغلفة صغيرة الحجم وصلبة في شكل الأكواب حول أجسامها الرخوة. وعندما تهلك تلك الكائنات الصغيرة تحلل أجسامها ويبقى مسكنها. وفي العادة تتجمع الملايين منها لبناء السلسلة الواحدة التي تكون طبقتها الخارجية مغطاة بالأجسام الحية لحيوان " البولب ".
    توجد الشعب المرجانية في أنواع هائلة العدد وبألوان وأشكال لا تحصى. فبعضها شديد اللمعان, فقد تتشكل على هيئة صحون أو ورق نبات "السرخس" أو " قرون الغزلان " أو حتى " الدماغ البشري ". وهنالك بعض المخلوقات البحرية متعددة الألوان, مثل " البطلينوس العملاق " و "سمك النجمة " و " خيار البحر " تتخذ من المستعمرات المرجانية مساكن لها.



    طبيعة وخصائص الشعاب المرجانيه وانواعها :

    الشعاب المرجانية :
    عبارة عن صخور جيرية ( كربونات الكالسيوم ) صلبه على شكل طبقات بها كثير من التجويفات ، الأنبوبية الصغيرة جدا التي يعيش في هذه التجويفات حيوانات مرجانية وتصنف إلى مجموعة الجوف ، معويات وتأخذ شكل الأنبوب ويعلوها شكل تاج متعدد الألوان . تنموا و تتكاثر هذه الحيوانات المرجانية ، في مياه البحر الدافئة ( 20 – 33 ) . ويتغذى هذا الكائن على الكربوهيدرات ويحتاج الأوكسجين .
    و يفرز أملاح الكالسيوم مكون الهياكل المرجانية التي تزداد صلابة مع مرور السنين يقضي حياته ملتصق بالصخور مع أنواع أخرى مختلفة من الطحالب .

    أنواع الشعاب المرجانية :
    كيف يعيش المرجان
    يعيش المرجان على هيئة مستعمرة أو مجموعة وكل جزء منها يأخذ شكل خارجي مختلف ومميز صغير الحجم مثل شكل نبات الفطر أو الزهور أو قرون الغزال أو الكروي وغيرها من الأنواع والأشكال .
    وتصنف الشعاب المرجانية على أساس منطقة تواجدها وما يميزها عن بعضها على هذا الأساس .
    هناك ثلاث أنواع من الشعاب المرجانية وهي :

    1- الشعاب الهامشية :
    ويوجد هذا النوع من الشعاب على طول الساحل و قريبة من الشاطئ ومتوسط أعماق المياه فيها متر واحد وهذا النوع أكثر عرضة للتكسير والنحت والتلوث من جانب و الأمواج و الإنسان .

    2-الجزر الحلقية المرجانية:
    عادتا ما يأخذ هذا النوع من الشعاب المرجانية شكل دوائر كبيرة الحجم وتتوسط هذه الدوائر بحيرات ضحلة منظرها العام يأخذ شكل الفوهة البركانية وتتواجد الجزر الحلقية في كل المحيطات وغالبا ما تكون بعيدة من الشاطئ . استحوذ المرجان اهتمام العلماء خصوصا تلك التي تأخذ شكل الخلقة الدائرية وبعد دراسة هذا النوع ليكونوا نظرية سبب تكونها بهذا الشكل وذكر أحد العلماء أن هذه الشعاب تكونت على فوهة بركان وبعد عمليات حفر عميقة لهذه الحلقات اثبت أن هذه الشعاب لا تقف على فوهة بركان . وذكر عالم آخر إنها تكونت في العصر الجليدي وبعد انحسار الماء أخذت الشعاب الدائرية هذا الشكل .
    وذكر عالم آخر غيره آن هبوط حصل للقشرة الأرضية وارتفاع في منسوب مياه المحيط وكل هذه نظريات تخمينية ولا تزال الشعاب الحلقية في انتظار من يكشف عن أسرارها .

    3- الحاجز المرجاني:
    يتميز هذا النوع من الشعاب المرجانية بالصلابة وعادة ما يكون هذا النوع ابعد من النوع الأول وينحدر إلى قاع البحر ويمتد على طول القاع و يذكر أن اكبر حاجز مرجاني يسمى( الحاجز الكبير) ويقع شمال شرق استراليا وتبلغ مساحته القارة الأسترالية











    تضاريس قاع المحيطات و البحار :

    قاع المحيطات والبحار عبارة عن سهول وسلاسل من الجبال المغمورة مكونة أودية ومنحدرات عميقة تكسوها الأشكال المرجانية أو الغابات النباتية الطويلة وهناك أيضا بعض الشقوق العميقة المتعرجة وتسمى) خانق ) تندفع منها مياه( كبريتية ساخنة ) من باطن الأرض صاعدة إلى السطح وتأخذ شكل الشلالات المقلوبة هذه المياه الكبريتية ذات قيمة غذائية كبيرة للكائنات البحرية.وتختلف تضاريس قاع البحار من مكان إلى آخر وفي نفس البحر قد تكون أرضية القاع رمل ابيض أو ارض صلبة صخرية أو طينية وهذا النوع غالبا يتواجد بجوار مصبات الأنهر أو السيول المحملة بالوحل والطين .

    جزر عائمه ( السرجاس ( sargasso
    بسبب كبر حجم المحيط هناك الكثير من الغرائب مثل الجزر العائمة و المتحركه من النباتات البحريه .
    اللتي تتكتل مكونة مايشبه الجزيره من بعيد .
    وتحتوي هذه الاعشاب العائمه في المحيط على مجموعات نادره من الاسماك المتعايشه معا .وهذه الجزر من النباتات تسبب قلقا لقادة السفن باعتقادهم في البدايه بانها شعاب مرجانيه على وشك الاصطدام بها
    مصادر و المراجع:

    معهد الامارات التعليمي

    www.uae.ii5ii.com

    http://www.7aar.com/cc566/s/3981.shtml


    http://www.geocities.com/salalah_fish/shiab.htm



    عمل الطالبة : منة الله مصطفى محمد كمال
    الصف : الثامن -4
    مدرسة الهجرة للتعليم الاساسي ح2

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أكتوبر 21, 2017 11:46 am